كثيراً ما ينسى السائقون فحص سائل التبريد في سياراتهم، بالرغم من أنه لا يقل أهمية عن الزيت، حيث يقوم سائل التبريد برفع درجة الغليان وتخفيض درجة التجمد في نظام التبريد مما يحمي المحرك من الارتفاع في درجة الحرارة في الصيف، ومن التجمد أثناء القيادة في المناخ البارد، ويحافظ على المحرك ونظام التبريد من التآكل، إلا أن سائل التبريد يحتاج إلى التغيير بشكل دوري، لأن المواد الكيميائية الموجودة فيه تتحلل وتصبح أقل فعالية بمرور الوقت، وقد تسبب الصدأ، مما قد يؤدي إلى تلف نظام التبريد وبالتالي تضرر المحرك، وهذا أكثر تكلفة بكثير من دفع ثمن تغيير سائل التبريد.[١]


أنواع سائل تبريد السيارات

تتعدد أنواع سائل تبريد السيارات، ومن المهم اختيار نوع السائل المناسب لكل نوع محرك، فهذا يجعل المحرك يعمل بشكل أنظف وأكثر كفاءة، ويتم تصنيف أنواع سائل التبريد بحسب ألوانها، حيث يضيف المصنعون صبغة ملونة إلى خليط سائل التبريد لتمييزه عن سوائل المحرك الأخرى، ومع مرور الوقت وطرح المزيد من أنواع سائل التبريد في السوق، بدأ المصنعون في إضافة أصباغ ملونة محددة لأنواع معينة حتى يتمكن المستهلكون من التمييز بين الأنواع والعلامات التجارية، وفيما يلي الأنواع الأكثر شيوعًا لسائل التبريد حسب ألوانها:[٢]


سائل التبريد ذو اللون الأخضر

يتميز سائل التبريد الأخضر بتقنية الأحماض غير العضوية (IAT)، ويشار إلى هذا النوع أحيانًا بسائل التبريد التقليدي منخفض السيليكات، هذا لأنه يستخدم السيليكات كمثبطات للتآكل، وقد تم تصميم سائل التبريد الأخضر بداية للسيارات والشاحنات الصغيرة، وكان يتم تخفيفه بالماء ووضع بعض الإضافات التكميلية التي تحمي أسطوانات المحرك من التآكل، والآن يأتي سائل التبريد مخففًا مسبقاً مع جميع الإضافات اللازمة، والمصممة ليتم تغيير سائل التبريد كل 24 ألف كيلومترًا أو نحو ذلك، وهناك إضافات أخرى يتم تحديدها من الشركة الصانعة للمحرك تزيد عمر سائل التبريد. [٢]


سائل التبريد ذو اللون البرتقالي

يتميز سائل التبريد البرتقالي بتقنية الأحماض العضوية (OAT)، ويستخدم هذا النوع الأحماض العضوية كعامل مثبط، ويناسب هذا النوع من سائل التبريد المركبات GM و Saab و VW. يأتي سائل التبريد (OAT) خالياً من النترات المضافة، ويشكل وجود النترات من خلال إضافة نوع خاطئ من سائل التبريد إلى النظام ضرراً، وذلك بتقليل عمر سائل التبريد بشكل كبير، وعادةً ما يحمي سائل التبريد البرتقالي المحرك لمسافة 966 ألف كم، طالما أنها نقية وغير ملوثة. [٢]


سائل التبريد ذو اللون الأصفر

يعتبر سائل التبريد الأصفر خليط هجين لتقنية الأحماض العضوية (HOAT)، إذ يجمع هذا النوع من سائل التبريد بين النوع الأول والثاني لينتج تقنية النتريت منخفضة السيليكات، وهو يحتوي على كل من السيليكات والأحماض العضوية كمثبطات، وهو مناسب لمحركات فورد (Ford) وكرايزلر (Chrysler) وبعض محركات الشركات الأوروبية الأخرى، ويتطلب سائل التبريد الهجين (HOAT) إضافة مواد مرة أخرى في نظام التبريد كل 40 ألف كيلومتر، أو كما هو محدد من قبل الشركة المصنعة للمحرك، ويجدر الإشارة إلى عدم توافق تركيب سائل التبريد الهجين (HOAT) مع النوع الثاني البرتقالي (OAT) فلا يجب خلطها معاً لأنها تحتوي على النيتريت. [٢]


سائل التبريد ذو اللون الأحمر

يعد سائل التبريد الأحمر طويل العمر، ويوصى باستخدامه في محركات تويوتا (Toyota) وسيون (Scion) وليكزس (Lexus)، ويمكن استخدامه في أي محرك يناسبه سائل التبريد البرتقالي (OAT)، ويوفر سائل التبريد الأحمر حماية تصل إلى 241 ألف كم، وهو يشبه سائل التبريد البرتقالي (OAT) من حيث ضرورة عدم خلطها مع مادة النترات أو السائل الذي يحتوي بشكل أساسي على السيليكات. [٢]


أنواع أخرى من سائل تبريد السيارات

هناك تصنيف آخر لأنواع سوائل التبريد الأخرى وذلك بحسب قارة المنشأ، وفيما يلي خياران آخران لأنواع سائل التبريد:[٢]


سائل التبريد من أوروبا

تعاني أوروبا عمومًا من مشكلة المياه العسرة، هذا يعني أنه من أجل تلبية اللوائح الأوروبية، يجب أن يكون سائل التبريد خاليًا من الفوسفات، إذ يتفاعل الكالسيوم والمغنيسيوم في الماء العسر مع مثبطات الفوسفات لتكوين فوسفات الكالسيوم أو فوسفات المغنيسيوم، ويمكن أن تسبب هذه التفاعلات الكيميائية تكوين قشرة على أسطح المحرك، وتستخدم أوروبا شكلاً من أشكال سائل التبريد الهجين (HOAT) الخالي من الفوسفات، بحيث يحتوي سائل التبريد الهجين (HOAT) الأوروبي على مزيج من السيليكات والكربوكسيلات. [٢]


سائل التبريد من آسيا

لدى آسيا حاجات معاكسة لأوروبا، حيث يتم استخدام سائل التبريد الهجين مع الفوسفات (P-HOAT)، فقد أدت مشاكل نقل الحرارة السيئة في السيليكات إلى حظر إضافتها كمثبطات للتآكل في سوائل التبريد، وذلك لحماية المحركات، فاعتمد المصنعون الآسيويون مزيجًا من الكربوكسيلات والفوسفات كمثبطات للتآكل، ويستخدم سائل التبريد (P-HOAT) في معظم السيارات الآسيوية، بما في ذلك Toyota و Nissan و Honda و Hyundai و KIA وغيرها، وعادة ما يأتي هذا النوع من سائل التبريد باللون الوردي أو الأزرق.


طريقة استخدام سائل تبريد السيارات

يساعد سائل التبريد بمفرده على منع ارتفاع درجة حرارة السيارة، ومع ذلك، يمكن خلط سائل التبريد مع الماء بنسبة مناسبة، ولكن هناك بعض المبادئ العامة التي يجب وضعها في الاعتبار عند خلط سائل تبريد السيارة بالماء، وهي:[٣]


  1. مراجعة دليل السيارة، فهناك قسم مخصص لمواصفات سائل التبريد، وإذا لم تتمكن من العثور على هذه المعلومات، فاتصل بالشركة المصنعة لسيارتك لمعرفة المواصفات التي تحتاج إلى معرفتها.
  2. الالتزام باستخدام سائل التبريد من العلامات التجارية المعروفة.
  3. في المناخات المعتدلة يُنصح بخلط سائل التبريد بنسبة واحد إلى واحد مع الماء، فهذا يوفر الحماية التي تحتاجها في الشتاء، ويعمل بشكل فعال على حماية محرك السيارة من السخونة الزائدة، كما يساهم الخليط من سائل التبريد والماء بنسبة 50/50 في مقاومة الصدأ وحماية المحرك من التآكل.
  4. في المناخات التي تشهد طقساً شتوياً قاسياً، يوصى بخلط مبرد إيثيلين جلايكول بالماء بنسبة 70: 30 (أي، سائل تبريد بنسبة 70% و30% ماء)، وهذه النسبة لسائل التبريد أعلى نسبة ممكنة موصى بها من قبل معظم الخبراء لاستخدامها في محركات السيارات.
  5. مزج منتج المصنع طويل العمر من سائل التبريد، مثل DEX-COOL، مع الماء بنسبة لا تتجاوز 60: 40 (60% سائل تبريد إلى 40% ماء) ‘ فهذا لا يقلل من فعاليته وإنما يساعد في استمراره لفترة أطول، على عكس مزجه مع منتجات التبريد الأخرى التي يمكن أن تقلل من فعاليته.
  6. قبل البدء بالعمل تأكد من أن كلاً من محرك السيارة ونظام التبريد باردان تمامًا، وبعد القيام بإفراغ السائل تماماً من نظام التبريد في السيارة، يجهز المزيج المناسب من سائل التبريد والماء، ويعاد ملء نظام تبريد في السيارة.

المراجع

  1. ZACHARY PALMER (4/9/2018), are three main types,far inferior to newer formulas "Choosing the Right Coolant for Your Car", popularmechanics, Retrieved 1/3/2021.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Understanding the Different Antifreeze Types for Your Car", irontite, 11/3/2019, Retrieved 2/3/2021.
  3. "How to Mix Car Coolant", itstillruns, Retrieved 2/3/2021.